تراث حيفان
مرحباً بكم زوارنا الكرام في منتدى تراث حيفان
مركز تحميل المنتدى

المواضيع الأخيرة
» ملالات متنوعة من التراث اليمني
السبت ديسمبر 17, 2016 6:31 pm من طرف غيمة حنين

» قعادة زاج وقعادة زجاج
السبت ديسمبر 17, 2016 6:17 pm من طرف غيمة حنين

» أساطير من التراث
الأحد مارس 13, 2016 4:09 pm من طرف غيمة حنين

» قصة ترنجة
الإثنين أغسطس 24, 2015 3:09 pm من طرف غيمة حنين

» يوم امطرت السماء نشوف
الأحد فبراير 22, 2015 5:01 pm من طرف غيمة حنين

» ياريت والله وصنعاء زوم .. وقاع جهران ملوجة واحدة
الجمعة ديسمبر 19, 2014 9:56 pm من طرف غازي هزاع البريهي

» يوم ماقلت الوداع هلت دمعة العين ...
الخميس ديسمبر 18, 2014 11:31 pm من طرف غازي هزاع البريهي

» egymeegymeegymeegyme
الخميس نوفمبر 06, 2014 10:51 pm من طرف egyme

» السبيل والوصول لبنت السلطان
الإثنين أغسطس 25, 2014 2:50 pm من طرف غيمة حنين

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

يمنع النسخ هنا

السبيل والوصول لبنت السلطان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

السبيل والوصول لبنت السلطان

مُساهمة من طرف غيمة حنين في الإثنين أغسطس 25, 2014 2:50 pm

كان ياما كان
في محاولة لتحدي ظروف الزمان
وإسترجاع ذكريات المكان
ومقاحاة جدو وسماءاته زمان
أبدأ بالصلاة والسلام على خير الأنام وأقول
كان في واحد وما واحد إلا الله
قضى عمره وهو يشقي على ديوان كبير خلاه سبيل للمحتاجين والمسافرين
وقبل ما يموت وصى مرته وعياله الثلاثة إنهم مايضيعوش أجره من آذا السبيل
بعد ما مات أبوهم أشتغلوا على الديوان وباعوا حالهم ومالهم علشان ينفذوا وصيته لدرجة إنهم معالقوش مو يأكلوا
ويوم جلس العيال جياااع مع أمهم وسط الديوان وكل واحد يتمني حاجة
الأول قال: ياليت والله وفي برمة لحم وثنتين فطير ..
الأم قالت : ياليت ومن معه جَمَنة قِشر وحبتين كدر..
الثاني سكت . أما الثالث قال : يا ليت والله وأنا مزوج ببنت السلطان
أمه واخوانه ما اعجبهمش الخبر و شكوا إنه يسرق من بيت السلطان (كيف هم شفطسوا من الجوع والابن حسه عند بنت السلطان)
وضربوه وطردوه من الديوان.
بعد ما سيبهم جلس يمشي بين الوديان ولأنه كان محموم وتعبان أرتاح لجذع شجرتين جنب بعض
ولأنه أكيد كان جيعان أكل من ثمار الشجرة الأوله شاف نفسه أتشاكل من الحمى بس طلعله قرون
جرب يأكل من ثمار الشجرة الثاني ضاعوا القرون .
فرش مشدته وشل من ثمار الشجرتين وأتوكل يدورله على رزق
وصل المدينة ودخل المسجد ، لقى المصلين ينذروا بالقرآن ويدعوا إن الله يشفي السلطان.
قالهم : انا حكيم ومعي العلاج - شلوه عند السلطان وجابله من ثمار الشجرة الاولة وخرج .
اتباخر السلطان لكن طلعله قرون .. أفتجع لحد يشوفه وغطى نفسه وصيح للخدم يجيبوا له الحكيم من تحت الأرض
ولما وصل قله: ايش الخبر يا حكيم كيف شاخرج بين الناس خارجنا وابعد القرون وأنا شانديلك اللي تشتي
أشترط الحكيم إن السلطان يزوجه واحده من بناته ويجيبله قصر يعيش داخله
وافق السلطان ونفذ مطالب صاحبنا اللي جابله من ثمار الشجرة الثاني وضاعوا القرون
ومع مرور الأيام الحكيم رجع سلطان
ويوم كان جالس يتفاقد قصره من الروشان شاف أمه العجوز واخوانه طالبين الله جنب باب القصر
قال لواحد من الخدام .. خذ بيد العجوز ودخله القصر وانديله جمنة قشر وحبتين كدر
وشل الاثنين اللي معه دخلهم الديوان وانديلهم برمة لحم وثنتين فطير .
أتأثرت العجوز لما سمعت السلطان يقول للخدم يكرموها لأنها مثل أمه.
ومن كثر ما كان يحن ويعطف عليها ،طلبت تقابله
رجمتله بمسبحته تطلب الامان وتدعو الله أن يقوي بصره ويحفظ سمعه ويكفيه غدر الزمان ،
"قُلي: منو أنت يا سلطان؟؟"
سكت قليل
و رد عليها : تذكري يا أماااااه

إبنك اللي بيوم من الأيام أتمنى يتزوج بنت السلطان ؟.

كانت هذه يا أحفادي سماءة من السردية الشعبية بتصريف بسيط
إن صدقتو فالصادق الله ، وإن كذبتو .. استغفر الله

غيمة حنين
مشرف عام
مشرف عام

الساعة الان :
عدد المساهمات : 273
تاريخ التسجيل : 13/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى